المساواة بين الجنسين كأساس للتنمية

تصنف منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كونها المنطقة الأكثر بعداً في العالم عن تطبيق المساواة بين الجنسين، ويشكل عدم المساواة بين الجنسين عائقا رئيسيا في التنمية البشرية والاقتصادية في المنطقة. لذلك فإن المساواة بين الجنسين مجال التركيز في برنامج الشراكة الدنماركية العربية منذ عام 2003 وما تزال ضمن فترة البرنامج الجديدة من 2017-2021.

تصنف منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كونها المنطقة الأكثر بعداً في العالم عن تطبيق المساواة بين الجنسين، ويشكل عدم المساواة بين الجنسين عائقا رئيسيا في التنمية البشرية والاقتصادية في المنطقة. لذلك فإن المساواة بين الجنسين أحد مجالات التركيز في برنامج الشراكة الدنماركية العربية منذ عام 2003 وهو ما سيتم تعزيزه خلال المرحلة الجديدة من البرنامج.

قامت مركز كفينكو(KVINFO) منذ تدشين برنامج الشراكة الدنماركية العربية بالمساهمة في تعزيز منظومة المساواة بين الجنسين في كل من المغرب وتونس ومصر والأردن واليمن. ويهدف البرنامج الحالي للمساواة بين الجنسين في الأردن والمغرب وتونس ومصر لتحقيق أربعة أهداف:

  • تشجيع الإصلاحات التشريعية من أجل الاعتراف بالمساواة بين الرجل والمرأة، بما في ذلك المساواة في الحصول على الموارد الاقتصادية.
  • تعزيز الصحة والحقوق الجنسية والإنجابية.
  • تحسين المشاركة السياسية المتساوية للرجال والنساء.
  • الوقاية من العنف القائم على أساس نوع الجنس، ودعم ضحاياه

الأعمال التي يقوم بها مركز كفينفو في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

يتم تنفيذ كل الأنشطة من خلال شراكات مع منظمات مغربية وتونسية ومصرية وأردنية، بالإضافة إلى المنظمات الدنماركية، كالمجلس النسائي الأعلى، مؤسسة الجنس والمجتمع، مؤسسة دانر والمؤسسة الإقليمية للمثليين جنسياً – فرع الدنمارك. يساهم هذا البرنامج الجديد للمساواة بين الجنسين الخاص ببرنامج الشراكة الدنماركية العربية إلى مساعدة النساء في المغرب، وتونس، ومصر، والأردن في الوصول إلى حقهم في العدالة، وأن النساء اللواتي يقعن ضحايا للعنف يتم حمايتهن، وأن يتم الوقاية من وقوع العنف. وعلاوة على ذلك، فإنه يساهم في تعزيز ودعم النساء في ذلك، ومنحهن الوسائل والأدوات للتأثير العملي على عمليات صنع القرار السياسي، وتعزيز الصحة والحقوق الجنسية والإنجابية بين المواطنين.

تعرف على شركاء كفينفو في الدنمارك والشرق الأوسط وشمال أفريقيا 

برنامج المساواة بين الرجل والمرأة يعتمد على الخبرات المكتسبة من تنفيذ المراحل السابقة من البرنامج
كلاعب رئيسي استراتيجي في برنامج المساواة بين الرجل والمرأة – فإن مركزكفينفو على المستويين الوطني والعالمي قام منذ عام  2006 مع المنظمات الشريكة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وفي الدنمرك  بتنفيذ عددا من المشاريع والبرامج الإقليمية في المنطقة.  وبنيت الجهود في مجال المساواة في المرحلة الحالية من البرنامج على النتائج والتعلم التي تحققت في مجالات الإصلاح القانوني، والمساواة في الوصول إلى العدالة، والمساواة في الوصول إلى المشاركة السياسية، والحقوق الجنسية والإنجابية، ومحاربة العنف القائم على نوع الجنس، والعنف ضد المرأة، والتوثيق وأبحاث الفروق بين الجنسين، والحوار حول القيم المبنية على أساس المساواة بين الجنسين، (النوع، والجنس، والدين، وما إلى ذلك).

ولقد تضمنت المشاريع لديهم المجالات التالية على سبيل المثال:

  • التمكين السياسي للمرأة من خلال الدعوة للمساواة بين الجنسين في قوانين الإنتخابات، وتدريب المرشحات في الحقل السياسي – في كل من مصر والأردن والمغرب وتونس.
    • التبادل الإقليمي للخبرات والتعلم في مختلف أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجال المساواة بين الجنسين في المجال الدستوري – في كل من تونس ومصر والأردن واليمن.
    •    تنفيذ قانون الأسرة في المغرب، وهذا يعني تدريب المحامين في الوساطة، وتدريب العاملين في المحاكم على تقديم المشورة لضحايا العنف المنزلي، والتوعية في المجالات الجنسية عن طريق التواصل مع المواطنين.  وقد أسفرت التوصيات الناجمة عن دراسة أجريت في هذا الإطار عن دمجها في الاستراتيجية الوطنية لمكافحة العنف ضد المرأة.
    •    تعزيز القيادات النسائية وريادة الأعمال في الشركات الكبيرة في القطاع الخاص في الأردن، وفي شبكات الإتصالات النسائية في حقل الفنون اليدوية في كل من المغرب وتونس، وفي النقابات المغربية من خلال إنشاء شبكة عبر الاتحادات النقابية الإناث، وممثلي العاملين وأمناء السر في النقابات.
    •    مكافحة زواج الأطفال والوقاية منه في المغرب والأردن من خلال جمع البيانات، والتوعية، واللقاءات المجتمعية.

قامت منظمة كفينفو في عام 2016 بتجميع خمسة نماذج حول عملها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في كتاب “شراكة”.
قم بتحميل كتاب “Sharaaka” باللغة العربية.