عن البرنامج

يمثل برنامج الشراكة الدنماركية العربية الجهود الدنماركية الساعية لبناء علاقات شراكة مع منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجال الإصلاح والديمقراطية. ويهدف البرنامج لتقوية الحوار والشراكات والتفاهم المتبادل بين الدنمارك والعالم العربي.

يمثل برنامج الشراكة الدنماركية العربية الجهود الدنماركية (DAPP) الساعية لبناء علاقات شراكة مع منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجال الإصلاح والديمقراطية والتنمية الاقتصادية. ويهدف البرنامج لتقوية الحوار والشراكات والتفاهم المتبادل بين الدنمارك والعالم العربي وكذلك تعزيز فرص الشباب والنساء في السوق العمل.

 في المرحلة القادمة من البرنامج ستتركز المشاريع في أربعة بلدان:  المغرب، وتونس، ومصر، والأردن، و ستعمل على تعزيز الحكومة الرشيدة وضمان تحقيق الفرص الاقتصادية، وخاصة للشباب والنساء.

قامت الدنمارك منذ عام 2003 بتعزيز جهودها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كجزء من سياستها الخارجية والتنموية حيث شاركت منذ ذلك الحين مئات المؤسسات والشركات والجمعيات الدنماركية والعربية في نشاطات ومشاريع البرنامج.

ويعتبر جوهر برنامج الشراكة الدنماركية العربية هو الشراكات التي يتم من خلالها التعاون بين المنظمات الدنماركية والمنظمات المماثلة في المنطقة. وتبلغ ميزانية البرنامج مليار كرونة ( حوالي 135 مليون يورو) على مدى خمس سنوات من منتصف عام 2017 وحتى منتصف عام 2022.

برنامج ناجح وقابل للتكيف في الظروف المتقلبة التي تشهدها المنطقة العربية
يعكس برنامج الشراكة الدنماركية العربية رغبة الدنمارك في المساهمة في تعزيز أسس الديمقراطية والاستقرار والازدهار الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.  كما يهدف لتمكين وتعزيز حقوق الإنسان والمساواة في المجتمع، وفتح الأبواب أمام الشباب والنساء للمشاركة الفعالية في سوق العمل وصناعة القرار. وبناء على درجة الطلب في المنطقة المعنية يتكون برنامج الشراكة الدنماركية العربية في المرحلة الحالية من ستة مجالات عمل تندرج تحت موضوعين رئيسيين:

تعزيز مبادئ الحكم الرشيد 
–   حقوق الإنسان
–   المساواة بين الجنسين
–   حرية الإعلام

الفرص الاقتصادية
–   سوق العمل والحوار الاجتماعي
–   المشاركة وخلق فرص العمل للشباب
–   دعم ريادة الأعمال والمشاريع الشبابية

ويسعى البرنامج  في الفترة القادمة  للمشاهمة في تطوير نظم قانونية عادلة، ومناهضة التعذيب والعنف ضد المرأة، وخلق فرص العمل، وتوفير الدعم للصحافة المستقلة. ويتم ذلك من خلال التعاون مع االمؤسسات الحكومية والدولية ومؤسسات المجتمع المدني وكذلك مع القطاع الخاص والشركات والنقابات والوزارات المعنية.

تركيز المشاريع في أربعة بلدان 
بتدشين  المرحلة الحالية من برنامج الشراكة الدانماركية العربية  2017-2022  ستركز الدنمارك جهودها في أربعة بلدان هي:  مصر والأردن والمغرب وتونس.

وقد تم  اختيار هذه البلدان من خلال دراسة إمكانية تنفيذ المشاريع فيها وفرصة المؤسسات الدنماركية في العمل مع المؤسسات والجمعيات المحلية. وتأمل الدنمارك أن يساهم هذا الاختيار في تمكينها من وضع  بصمة فرق حقيقية وقابلة للقياس في تلك البلدان في ما يتعلق بمجالات عمل البرنامج.

مشاركة ناجحة لمؤسسات المجتمع المدني الدنماركي
إن النتائج الجيدة التي حققها البرنامج ترجع إلى أسباب من بينها أن منظمات ومؤسسات المجتمع المدني الدنماركية تشارك بنشاط في هذا البرنامج منذ عام 2003، حيث يتم تنفيذ المشاريع والفعاليات من قبل المؤسسات والجمعيات الدنماركية بالشراكة مع عدد من المؤسسات والجمعيات في المغرب وتونس ومصر والأردن. وقد تم اختيار منظمات المجتمع المدني الدنماركية على أساس جولة من العطاءات، حيث كان للمنظمات الفرصة لتقديم المشاريع التي تسهم في تحقيق أهداف البرنامج الرئيسية: دعم مبادئ الحكم الرشيد ودعم النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل.

دعم الشباب والنساء
المرحلة الجديدة من برنامج الشراكة العربية الدنماركية تتميز بتركيز خاص على الشباب والنساء في جميع مجالات العمل والمشاريع.

واحدة من أكبر التحديات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هي البطالة بين الشباب. إن ثلثي عدد السكان تقل أعمارهم عن 30 عاما، كما أن واحداً من بين كل ثلاثة شباب يقف في بعض البلدان بدون عمل.
لذلك يركز البرنامج على إشراك الشباب في تنمية بلدانهم، وتجنب حدوث نزيف الأدمغة، والهجرة، والتطرف من خلال تعزيز وخلق فرص العمل وروح المبادرة بالمشروعات.

وعلى الرغم من إجتياز العديد من مراحل التطور في أنشطة المرأة في مجالات الصحة والتعليم والمشاركة السياسية، فلا تزال ظروفها هناك شديدة الإختلاف عن ظروف الرجل في تلك المنطقة. وتصنف تلك المنطقة كونها الأقل مساواة بين الجنسين في العالم.  فإن التمييز القانوني والإقتصادي على أساس الجنس يعيق تطور الديمقراطية والتنمية الاقتصادية فيها.

لذلك فإن دعم دور المرأة في المجتمع  يشكل أحد أهم مجالات الاهتمام في برنامج DAPP، حيث يحاول البرنامج أن يعزز مبادرات المساواة بين الجنسين، ويقوي المشاركة السياسية والاقتصادية للمرأة.

الجهود الدنماركية في منطقة مليئة بالصراعات والتناقضات
تعتبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا اليوم واحدة من الأماكن الأكثر تحديا في العالم.  ففي سوريا وليبيا والعراق واليمن إنهارت تلك الدول داخلياً وأفسحت الطريق لصراعات داخلية مسلحة.  ووفقا لاحصاءات البنك الدولي تعتبر تلك المنطقة اليوم الأقل تطبيقاً للديمقراطية في العالم، كما أنها لا تكاد تجد سوى متنفساً ضئيلاً جداً لتطبيق الحد الأدنى من حقوق الإنسان، وأنشطة منظمات المجتمع المدني لديها.

ومع ذلك، فإن المنطقة توفر عدداً من الفرص. والعديد من البلدان التي نركز عليها تعمل بنشاط على الإصلاحات والمبادرات الديمقراطية. ومنذ تدشين البرنامج في عام 2003 ،قامت الدنمارك ببناء شبكة علاقات واسعة مع المؤسسات الرسمية، ومنظمات المجتمع المدني، والشركات في المنطقة. وتبين الخبرات التي تم تجميعها خلال الأعوام الماضية  أن الفرص المتاحة في المنطقة تعني أن الجهد الدنماركي يمكن أن يساعد في مواجهة التطرف والهجرة، مع الحفاظ على الحوار مع أولئك الذين يعملون من أجل الديمقراطية، وحقوق الإنسان، وخلق الفرص الاقتصادية.  ولذلك تقوم الدنمارك بالبناء على خبرات تم تجميعها على مدار 15  عام من التعاون مع منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

Arabisk titel her

Arabisk overskrift her

Cras justo odio, dapibus ac facilisis in, egestas eget quam. Fusce dapibus, tellus ac cursus commodo, tortor mauris condimentum nibh, ut fermentum massa justo sit amet risus. Vivamus sagittis lacus vel augue laoreet rutrum faucibus dolor auctor. Sed posuere consectetur est at lobortis.

Vivamus sagittis lacus vel augue laoreet rutrum faucibus dolor auctor. Fusce dapibus, tellus ac cursus commodo, tortor mauris condimentum nibh, ut fermentum massa justo sit amet risus. Integer posuere erat a ante venenatis dapibus posuere velit aliquet. Donec ullamcorper nulla non metus auctor fringilla.

ⓘ المزيد من المعلومات

مصر

بداية مشاريع الشراكة
2004
عدد السكان
94,7 M
الفئة العمرية 15-25 عام
19,24 %
معدل النمو في الناتج المحلي
3,8 %
نسبة البطالة
13,1 %
المشتركين في الانترنت
35,9 %
المركز في معدل التنمية البشرية
108 / 188
المركز في مؤشر حرية الصحافة
159 / 180

الأردن

بداية مشاريع الشراكة
2005
عدد السكان
8,2 M
الفئة العمرية 15-25 عام
20,12 %
معدل النمو في الناتج المحلي
2,8 %
نسبة البطالة
14,8 %
المشتركين في الانترنت
53,4 %
المركز في معدل التنمية البشرية
80 / 188
المركز في مؤشر حرية الصحافة
135 / 180

المغرب

بداية مشاريع الشراكة
2006
عدد السكان
33,7 M
الفئة العمرية 15-25 عام
17,22 %
معدل النمو في الناتج المحلي
1,8 %
نسبة البطالة
9,9 %
المشتركين في الانترنت
57,1 %
المركز في معدل التنمية البشرية
126 / 188
المركز في مؤشر حرية الصحافة
131 / 180

تونس

بداية مشاريع الشراكة
2011
عدد السكان
11,1 M
الفئة العمرية 15-25 عام
15,05 %
معدل النمو في الناتج المحلي
1,5 %
نسبة البطالة
15,4 %
المشتركين في الانترنت
48,5 %
المركز في معدل التنمية البشرية
96 / 188
المركز في مؤشر حرية الصحافة
96 / 180

المصادر: CIA World Fact Book, Transparency International, UNHDP & Reporters sans frontières