تعرف على المجلس النسائي في الدنمارك

جانب من أحد النشاطات التي نظمها المجلس في المنطقة العربية (صورة خاصة)

لعبت المنظمات النسائية في الدنمارك دوراً هاما في النضال من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان على مدى المئة سنة الماضية. وخاضت النساء معارك من أجل المساواة في الحقوق والحماية من التمييز في جميع مجالات المجتمع . منذ تأسيس المجلس النسائي في الدنمارك  (Kvinderådet)عام 1899، عملت المنظمات النسائية معاً بقوة في النضال المشترك من أجل تحرير المرأة.

المجلس النسائي في الدنمارك اليوم هو مظلة لـ 45 منظمة يبلغ عدد أعضائها أكثر من مليون عضو. من المنظمات النسائية المنتسبة لعضوية المجلس النسائي المنظمات النسائية ولجان الأحزاب السياسية التي تعنى بالمساواة، والنقابات العمالية، والجماعات المهنية النسائية، والنسوة المهاجرات واللاجئات، والباحثون في الدراسات التي تعنى بالمرأة، والمنظمات الشبابية، والمنظمات الدينية والإنسانية النسائية. يعمل المجلس النسائي من أجل الدفاع عن حقوق المرأة وكذلك كل ما يتصل بمصالحها الإجتماعية والمهنية والاقتصادية والثقافية.

يهدف المجلس النسائي إلى حماية حقوق المرأة و تعزيز تأثيرها في المجتمع، وخلق مساواة حقيقية بين المرأة والرجل. يمثل المجلس النسائي المنظمات الأعضاء ويعمل كهيئة للتنسيق المشترك في ما يخص المعاملات مع الحكومة، والبرلمان، والسلطات العامة، وكذلك المنظمات الوطنية والدولية .

المجلس النسائي هو منظمة غير حكومية (NGO) تعمل من أجل المرأة، وعلى كافة المستويات وفي مختلف مجالات المجتمع .

المجلس النسائي ممثل في عدد من الهيئات واللجان والمجالس، وله باع طويل في التعامل مع قضايا المرأة على كافة المستويات.

ولذلك، فقد شارك المجلس النسائي في تأسيس عدد من اللجان والمنظمات التي ساهمت في تعزيز مكانة المرأة، ومنها المرصد الوطني للعنف ضد المرأة، ومجلس المستهلك، وإنقاذ الطفولة، والمجلس الدنماركي للاجئين .

ويدير المجلس بالتعاون مع مركز LOKK  و DANNER وعدة جمعيات عربية مشروع لمناهضة العنف ضد المرأة، حيث من المقرر أن يتم خلال الثلاثة أعوام القادمة تنظيم عدة مشاريع و ورشات عمل ودورات تدريبية.

محتوى رقميجزء من