شباب الهلال والصليب الأحمر يواصلون تبادل الخبرات

المتطوعتين زينب وإيمان مع مجموعة من المتطوعات الدنماركيات (تصوير: ماري هالمستيدت)

شارك مجموعة شباب عرب من الأردن وفلسطين خلال الأسابيع الماضية في عدة دورات تدريبية ونشاطات مشتركة مع شباب من الجمعيات الشبابية الدنماركية، حيت تم البحث في كيفية تقوية التعاون وتطوير أفكار المشاريع المستقبلية. وفي الفترة ما بين 14 فبراير/شباط إلى 2 مارس/آذار الحالي شارك الشباب العرب في برنامج التبادل بين القادة الشباب الذي ينظمه المجلس المشترك للشباب في الدنمارك  DUF والذي امتدت فعالياته على مدار أسبوعين في مدينة كولينج الدنماركية  بحضور شباب من الدنمارك وفلسطين والأردن وزمبابوي وروندا وبوتان،  حيث اكتسب المشاركون  والمشاركات قدرات جديدة في مجال إدارة المشاريع ضمن الاطار المنطقي وتطوير المنظمات ومهارات الاتصال والتواصل  والادارة المالية وعملية التيسيروإدارة الصراع وإيجاد الحلول في ظل الأوضاع المختلفة وتأييد الأفكار في ظل المفاوضات بالإضافة إلى التعرف على طرق جديدة لتطبيق فعاليات مجتمعية لكلا الجنسين.

وعلى هامش هذا البرنامج استضافت جمعية شباب الصليب الأحمر الدنماركي URK  متطوعتين في كل من القسم الشبابي في الهلال الأحمر الأردني والقسم الشبابي في الهلال الأحمر الفلسطيني.

المتطوعة في الهلال الأحمر الفلسطيني إيمان الديك بينت أنها استفادت من الدورات التدريبية حيث تعرفت على العديد من الأدوات والنظريات في العمل الشبابي وأضافت:” لقد استفدنا من دورات التأثير على صناعة القرار حيث تعرفنا على الطرق الأنسب لطريقة طرح الأفكار على صناع القرار وإيصال صوت الشباب للمجتمع ، وكان هناك تدريبات عملية مفيدة ومليئة بالمعلومات “.

وبينت إيمان الديك والتي تحمل شهادة دبلوم في إدارة الأعمال ومتطوعة منذ 4 سنوات في الهلال الأحمر الفلسطيني أنها في البداية كانت متخوفة من وجود فجوة ثقافية بين المشاركين وقالت:” في البداية كان يداهمني شعور بالقلق من وجود فجوة ثقافية بين المشاركين ولكن تفاجأت بروح التعاون الإيجابية بين المشاركين حيث كان هناك انسجام وساد النقاشات جو من الاحترام  المتبادل للآراء”.

 تبادل خبرات واستفادة من التجارب

وبدورها أشارت المتطوعة في الهلال الأحمر الأردني زينب عليان إلى سعادتها بالمشاركة في الدورات وبرنامج القادة الشباب وأضافت:” شاركنا في دورات متنوعة حيث تم الحديث عن العديد من المواضيع الهامة كالنوع الاجتماعي وإدارة المشاريع وطرق حل النزاعات وقد استفدنا كثيراً من طريقة عقد الدورات وتنظيمها والنقاشات التي دارت خلالها”.

دعم وتعزيز دور الشباب في المجتمع المدني

مشروع مشترك بين الهلال الأحمر في فلسطين والأردن وشباب الصليب الأحمر الدنماركي تم تدشينه في عام 2012 ويمتد حتى نهاية عام 2015  ويهدف المشروع إلى دعم وتقوية عمل الهلال مع الشباب في كل من فلسطين والأردن ودمجهم بطريقة أفضل في العمل المجتمعي. وتقوم الجمعيات بالاستفادة من برنامج التبادل الشبابي الذي يوفره المجلس المشترك للشباب في الدنمارك، حيث تقوم بدعوة عدد من الشباب للمشاركة في الدورات التي يوفرها البرنامج.

وواصلت عليان التي  تحمل شهادة البكلريوس  في العلاقات الدولية والدراسات الاستراتيجية  بالقول:” على سبيل المثال دورة الحوار كوسيلة كانت دورة مفيدة وأعطتنا القدرة على استيعاب طرق المفاوضات  والوصول لقرار يرضي جميع الأطراف، وبلا شك فإننا سنأخذ معنا الخبرات التي تعلمناها هنا حيث تعرفنا على تجارب من عدة دول، وبالتأكيد لا يستطيع الشخص استنساخ أي تجربة ولكن المهم هو محاولة الاستفادة منها وملائمتها للظروف والثقافة المحلية في مجتمعاتنا العربية”.

وحول ملاحظاتهن في الدنمارك قالت المتطوعة إيمان الديك والتي تعمل أيضا كمدربة في قسم الشباب في الهلال الأحمر الفلسطيني في مدينة رام الله :” لفت انتباهي وجود محالات لبيع الملابس المستعملة تابعة للصليب الأحمر الدنماركي وأرى أنها فكرة مميزة حيث يساهم إيراد وريع هذه المحلات في ميزانية الجمعية ، وسأعمل على اقتراح نفس الفكرة على قسم الشباب في الهلال الأحمر في فلسطين وسيكون ذلك  في حال تنفيذه بمثابة دفعة اقتصادية هامة للعمل الشبابي والتطوعي”.

وشددت المتطوعتان على أن العمل الشبابي في الدنمارك والبلدان العربية يتباين في بعض الجوانب ويتطابق في جوانب أخرى ومما يميز التعاون بين جمعية شباب الصليب الأحمر الدنماركي URK  الهلال الأحمر الأردني و الفلسطيني هي المبادئ الأساسية السبعة للعمل: الإنسانية، عدم التحيز، الحياد، الاستقلال، الخدمة التطوعية، الوحدة والعالمية. مما يخلق شراكة قوية مبنية على التكافؤ والتكامل والاحترام، حسب تعبير المتطوعتين.

ومن الجدير بالذكر أن عدد من المتطوعات الدنماركيات سيقمن بالعمل في مراكز الهلال الأحمر الفلسطيني خلال الأشهر القادمة، حيث سيساهمن في تنفيذ مشاريع وفعاليات في مدن مختلفة في الضفة الغربية. وشارك في برنامج التبادل الشباب هذا العام ممثلين عن حركة الشبيبية الفتحاوية في فلسطين وشركاؤهم في شبيبة الحزب الإشتراكي الديمقراطي في الدنماركي.

محتوى رقمي