يوم مفتوح – برنامج الشراكة الدنماركية العربية يدخل عقده الثاني

تم إطلاق برنامج الشراكة الدنماركية العربية في عام 2003 بهدف تعزيز الإصلاح السياسي والتحول الديمقراطي وخلق منصة لتشجيع الحوار والتفاهم والتعاون بين الدنمارك والعالم العربي. تميز برنامج الشراكة منذ البداية بأخذه بمبدأ المعاملة بالمثل والاحترام المتبادل والشراكة واتسم بمنظور طويل الأجل وإطارٍ مرنٍ.

مئات الجمعيات والمؤسسات العربية والدنماركية شاركت في البرنامج على مدار العشر سنوات الماضية (تصميم: موتين باك)

في نهاية عام 2003 دشنت الدنمارك برنامج الشراكة الدنماركية العربية حيث مثل منذ حينه رغبة قوية في دعم عمليات الإصلاح السياسي والتحول الديمقراطي وتشجيع على الحوار بين الدنمارك والعالم العربي. وتميز البرنامج بأخذه بمبدأ المعاملة بالمثل والاحترام المتبادل والشراكة واتسم بمنظور طويل الأجل وإطارٍ مرنٍ.

وبهذه المناسبة تنظم الجمعيات والمؤسسات الدنماركية والعربية المشاركة في البرنامج يوما مفتوحا في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن يوم الجمعة الموافق 15.نوفمبر/تشرين الثاني حيث سيتمكن الجمهور من التعرف على المشاريع والنشاطات التي يدعمها البرنامج والانجازات التي تحققت على مدار السنوات الماضية، كما سيشارك  السيد ڤـيلي سوندال وزير الخارجية الدنماركي  والسيد بير ستيج موللر وزير الخارجية الدنماركي السابق والمدير العام لمركز القدس للدراسات السياسية في عمان عريب الرنتاوي والدكتورة أميمة أبو بكر أستاذة الأدب الإنجليزي المقارن بجامعة القاهرة في جلسة نقاش حول الافاق المستقبلية للتعاون بين الدنمارك والبلدان العربية وكيفية دعم عمليات الإصلاح والتحول الديمقراطي والحوار.

لمعرفة المزيد عن فعاليات اليوم المفتوح اضغط هنا ( باللغة الانجليزية)

لمعرفة المزيد عن فعاليات اليوم المفتوح اضغط هنا ( باللغة الدنماركية)

فعاليات اليوم المفتوح على الفيسبوك (باللغة الدنماركية)