الكشافة الدنماركية تجدد شراكتها مع نظيرتها التونسية

القائد العام للكشافة التونسية وحيد العبيدي وقائد الكشافة الدنماركية ينس نيوقورد نيلسن يوقعان على اتفاقية التعاون (صورة خاصة)

أبرمت الكشافة الدنماركية خلال الأسبوع الماضي عقد ينص على تمديد فترة الشراكة مع نظيرتها التونسية حتى نهاية عام 2015 بحضور القائد العام للكشافة التونسية وحيد العبيدي وقائد الكشافة الدنماركية ينس نيوقورد نيلسن وذلك خلال زيارة قام بها وفد كشفي تونسي إلى الدنمارك استمرت لعدة أيام.

ويمتد التعاون الكشفي الدنماركي التونسي لعدة أعوام حيث كانت بداياته في عام 2008 وتم تجديده أكثر من مرة خلال السنوات الماضية.

 وارتكزت الشراكة في بدايتها على التبادل الشبابي بين المنظمتين وفي عام 2012 انطلقت منظمة الكشافة التونسية في تنفيذ برنامج ضخم يمتد على سنتين و نصف أطلق عليه اسم “قادة المستقبل” لبعث و إدارة المشاريع حتى تساهم مع بقية مكونات المجتمع المدني التونسي في التخفيض من نسبة البطالة في تونس.

وقامت الكشافة التونسية من خلاله بدعم و تطوير العمل الكشفي بما يتلاءم مع واقع المجتمع ما بعد الثورة و العمل على تحسين صورة الحركة الكشفية كمنظمة ريادية في العمل الاجتماعي و التنموي.

وكان أحد أهداف البرنامج هو تدريب القيادات في مجال المواطنة والديمقراطية وبعث المشاريع حيث سيتم تكوين 30 مدربا في هذا المجال و600 متدرب.

محتوى رقمي