تعرف على بعض المشاريع التي يدعمها البرنامج في تونس

البرنامج يساهم في دعم عدة مشاريع تنموية واقتصادية وإعلامية وحقوقية وزراعية في تونس.

في هذه النافذة نعرض بعض المشاريع التي يدعمها برنامج الشراكة الدنماركية العربية في تونس، وسنقوم بإضافة المشاريع الجديدة تباعاً .

دعم العملية الدستورية والبرلمانية والحوار الوطني في تونس

ينفذه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالتعاون مع الجمعية التأسيسية التونسية وعدد كبير من منظمات المجتمع المدني التونسي.

الهدف العام من المشروع هو دعم وتعزيز مساهمة المواطنين، والشباب منهم على وجه الخصوص، في عملية الانتقال الديمقراطي، من خلال تمثيل سياسي شفاف وحوار شامل مع احترام المساواة بين الجنسين.

النتائج المرجوة:

1. دعم الجمعية التأسيسية في تنفيذ عملية تشاركية أثناء صياغة الدستور؛

2. بناء قدرات الجمعية التأسيسية لتكون قادرة على أداء المهام التشريعية والتمثيلية وضبط الوضع في البلاد؛

3. إنشاء آليات فعالة للحوار وبناء الثقة أثناء الفترة الانتقالية وبعدها، على المستويات المحلية والوطنية على حد سواء. ويجري حالياً التأسيس لتعاون بين البرلمان الدنماركي وحزب المؤتمر الوطني الإفريقي كجزء من هذا البرنامج.

تعزيز قدرات الإذاعة التونسية لتوفير تغطية كاملة لأعمال الجمعية الوطنية التأسيسية ثم الانتخابات العامة المقبلة، ولكي تباشر مهامها في الخدمة العامة والمحلية بشكل كامل

تنفذه جمعية إيرونديل السويسرية بالتعاون مع الإذاعة الوطنية التونسية.

الهدف العام هو دعم الانتقال الديمقراطي في تونس من خلال تعزيز قدرة الإذاعة التونسية في مجال الخدمة العامة والمحلية على حد سواء.

الأهداف:

– ضمان حق حرية الوصول إلى معلومات متوازنة ودقيقة، وتعددية لجميع المواطنين التونسيين. بالإضافة إلى نقل وبث معلومات مستقلة ذات جودة عالية للسكان الأكثر تهميشاً.

– توفير تغطية فعالة لأعمال الجمعية الوطنية التأسيسية والانتخابات العامة المقبلة لتمكين السكان من المشاركة في مناقشات مفتوحة. بالإضافة إلى تفهم هموم المواطنين الذين يعيشون في الأقاليم وإيصالها إلى المستوى الوطني.

– تحفيز النقاش حول الحياة السياسية خارج أروقة الجمعية وتعزيز العلاقات بين النواب المنتخبين والمواطنين. وسيقوم المشروع بافتتاح مكاتب محلية في باجة، وجندوبة، وسيليانة، ومدنين، وقابس.

أطلس المحافظات التونسية

الهدف هو دعم تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لوزارة التنمية الإقليمية وتوفير المعلومات اللازمة – من خلال عملية شاملة وتشاركية – لوضع استراتيجيات لتطوير التنمية المحلية وجذب المستثمرين للمناطق الداخلية من البلاد. التركيز هو على المحافظات الـ 14 ذات الأولوية، وسيتم إنشاء موقع على شبكة الانترنت لتوفير المعلومات لمختلف الفئات المستهدفة بما في ذلك المستثمرين المحتملين.

 

التنمية الاقتصادية  وخلف فرص العمل على المستوى المحلي في تونس

تنفذه مؤسسة VNGI/CILG بالتعاون مع بلديات تونسية و وزارات الداخلية والتنمية الإقليمية والتوظيف.

المساهمة في رفع نسبة التوظيف على مستوى البلديات.

1- خلق فرص عمل للشباب. وإقامة حوار خاص وعام وتمويل أربع مشاريع تنموية في بلديات مختارة .

2 -برامج تدريب لدمج الشباب في سوق العمل.

3 -دعم المشاريع التجارية الصغرى.

الحكم الديمقراطي المدني والتنمية الاقتصادية المحلية في تونس (PAGUDEL)                    

تنفذه مؤسسة VNGI/CILG بالتعاون مع بلديات تونسية و وزارات الداخلية والتنمية الإقليمية والتوظيف.

يتناول المشروع احتياجات المجتمعات المحلية وجمعيات المجتمع المدني لدعم عملية الانتقال الديمقراطي، واللامركزية والتنمية الاقتصادية المحلية. سيدعم المشروع 12 بلدية والمجتمع المدني في المجالات التالية: الحكم الديمقراطي المدني، والتنمية الاقتصادية المحلية، وعملية التحول إلى اللامركزية، والسلام والاستقرار، والتأسيس لمناخ مناسب لإقامة الانتخابات، والمساواة بين الجنسين والشباب، وإدارة الأزمات، والتقرب من المواطنين. يتم تمويل البرنامج من قبل الحكومة الهولندية  بمساهمة من وزارة الخارجية الدنماركية.

الحد من البطالة عند فئة الشباب الذين يحملون شهادات مهنية أو أكاديمية – مشروع تجريبي يهدف إلى التحفيز والبحث عن الوظائف

ينفذه مركز القيادات الشابة (جزء من UTICA) والتلفزيون الوطني بالتعاون مع وزارة العمل.

الأهداف المرجوة من هذا المشروع:

1- إطلاع الشباب العاطلين عن العمل ذوي الكفاءات المهنية أو الأكاديمية على الفرص المتاحة في سوق العمل، وابتكار طرق للاطلاع على معلومات حول فرص العمل الحالية بهدف الحد من البطالة بين الشباب ذوي الكفاءات المهنية أو الأكاديمية. وسيتم ذلك من خلال:

– 240 عرض تلفزيوني عن المهن والأعمال الحرة.

– موقع على شبكة الانترنت يمكن الوصول من خلاله إلى العروض التلفزيونية ومعلومات حول الفرص المتاحة لتعزيز القدرات.

بيتي – مأوى للنساء المعنفات

ينفذه صندوق الأمم المتحدة الإنمائي.

الهدف هو إنشاء مأوى للنساء المشردات في تونس فضلاً عن العمل لتعزيز الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للمرأة. ويتم تنفيذ المشروع من قبل جمعية “بيتي”، ويتم تقديم المنح من خلال صندوق الأمم المتحدة للسكان. وتشارك فنلندا بالتمويل إلى جانب النرويج والسويد ويتوقع مساهمة جهات مانحة أخرى في أجزاء أخرى من المشروع.

 مكافحة العنف ضد النساء في تونس

بشراكة: منظمة دانر

يتم تنفيذ المشروع بواسطة صندوق مركز مساعدة المرأة التابع لمنظمة دانر بالتعاون مع اتحاد مراكز مساعدة المرأة (LOKK) بالإضافة إلى العديد من المنظمات التونسية الشريكة. ويعتبر الهدف الأسمى لهذا المشروع هو تقوية أداء الطرف التونسي الذي يسعى إلى مكافحة العنف ضد النساء، بالإضافة إلى تحسين العروض والخدمات المقدمة للنساء اللاتي وقعن ضحية للعنف.

محتوى رقمي