فرصة عمل في تونس: مساعد إداري ومالي لمؤسسة انترناشونال ميديا سوبورت

أعلنت مؤسسة انترناشونال ميديا سوبورت ((International Media Support (IMS)عن حاجتها لمساعد إداري ومالي لمتابعة مشاريعها المشتركة مع المؤسسات التونسية.

كما تتطلب الوظيفة من المساعد المالي أن تكون له خبرة لا تقل عن خمس سنوات في مجال والإدارة والمحاسبة المالية. ويشترط اتقانه لللغة العربية والفرنسية والانجليزية.

مكان العمل سيكون في تونس وبدوام كامل أو ما يعادل 37 ساعة في الأسبوع.

لمعرفة المزيد عن مجالات عمل مؤسسة الانترناشونال ميديا سبورت في إطار برنامج الشراكة الدنماركية العربية اضغط هنا

لمعرفة تفاصيل الوظيفة باللغة الانجليزية اضغط هنا 

يذكر أن مؤسسة إنترناشونال ميديا سبورت (IMS) هي مؤسسة غير ربحية تعمل على دعم وسائل الإعلام المحلية في البلدان المتضررة من النزاعات المسلحة وانعدام الأمن والتحول السياسي. تعمل المنظمة في أربع قارات على دعم الصحافة التي تتصف بالمهنية وتسهل لوسائل الإعلام العمل في الظروف الصعبة.

وعملت مؤسسة إنترناشونال ميديا سبورت مع شركاءها  في المنطقة العربية منذ عام 2004 في إطار برنامج الشراكة الدنماركية العربية. وتمكنت عبر معرفتها الواسعة في المنطقة ومساهمتها المستمرة  في الشبكات القائمة من العمل على المستوى الإقليمي لتعزيز التعاون الصحافي وتطوير مؤسسات إعلامية  تكرس حرية الإعلام داخل وعبر الحدود في المنطقة. وتبين تجربة المؤسسة  أن التعاون الإقليمي يعزز المبادرات الوطنية الصغيرة الرامية إلى تعزيز حرية الإعلام والصحافة النوعية وتضمن نشر الوعي والمعرفة في الأوساط الإعلامية في منطقة الشرق الأوسط .

طالع أيضا: تعرف على بعض المشاريع التي يدعمها البرنامج في تونس

ومن ضمن البرامج الاقليمية للمؤسسة شبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (ARIJ)، ومجموعة العمل العربية (AWG) التي تعمل على رصد ما تبثه وسائل الإعلام وتدعم شبكات المذيعين الذين يتعاملون مع المادة الإعلامية المتخصصة بالخدمة العامة، فضلاً عن برنامج التوأمة الذي يربط زملاء المهنة العاملين في وسائل الإعلام العالمية في مختلف البلدان والمناطق. تضمن هذه الشراكات والشبكات تبادل متواصل للمعلومات والمهارات في المنطقة. كما تدعم مؤسسة إنترناشونال ميديا سبورت مشروع لتقديم المنح لصناعة الأفلام الوثائقية، والذي يغطي بلدان المنطقة بأكملها.

كما تقدم مؤسسة إنترناشونال ميديا سبورت يد العون للمنظمات الوطنية العربية غير الحكومية التي تعمل من أجل تطوير وسائل الإعلام. ننخرط مع الجهات الفاعلة في المجتمع المدني التي تعمل على خلق بدائل للقوانين القائمة الناظمة لوسائل الإعلام، لا سيما في البلدان التي تمر بمرحلة انتقال سياسي.

واليوم باتت الحاجة إلى زيادة الكفاءة المهنية الصحفية أولوية واضحة في معظم الدول العربية وتعمل المنظمة في العديد من هذه البلدان على إنشاء مؤسسات التدريب المهني، فضلاً عن انخراطها في عمليات التدريب مع عدد كبير من وسائل الإعلام المستقلة (تلفزيون، إذاعة، انترنت، صحافة) في جميع أنحاء المنطقة . بالإضافة إلى ذلك، تعمل المؤسسة مع النقابات و نأسس لشراكات بين العاملين في مجال الإعلام في كل من منطقة الشرق الأوسط والدنمارك.

محتوى رقمي