كوبنهاجن تستضيف مؤتمر دولي حول صحة المرأة منتصف الشهر الجاري

الأميرة ماري شاركت بقوة في التحضير للمؤتمر الذي من المقرر أن تنطلق فعالياته منتصف الشهر الجاري في كوبنهاجن (صورة خاصة)

تستعد العاصمة الدنماركية كوبنهاجن لاستضافة النسخة الرابعة من مؤتمر الأمم المتحدة حول صحة المرأة” المرأة نبع الحياة” في الفترة ما بين 16-19 مايو/أيار الجاري في مركز بيلا للمؤتمرات بحضور أكثر من 5 آلاف ناشط وناشطة في مجال حقوق المرأة والتنمية إلى جانب ممثلين وممثلات عن عدة مؤسسات دولية وحكومات ومنظمات المجتمع المدني.

ومن المقرر أن تفتتح الأميرة ماري فعاليات المؤتمر إلى جانب رئيس الوزراء الدنماركي لارس لوكه راسموسن.

ويهدف المؤتمر إلى تسليط الضوء على العلاقة بين صحة المرأة وحقوقها والتعليم والحد من الفقر وتشجيع الحكومات على جعل صحة الأم في سلم الأولويات وجمع موارد إضافية من القطاعين العام والخاص لدعم المشاريع الخاصة بالمرأة.

ويسعى  مؤتمر “المرأة نبع الحياة” إلى إقناع المجتمع الدولي بأن صحة المرأة والأمهات والأطفال حيوية بالنسبة لصحة وتنمية الأمم بأكملها. ومع تزايد الإرادة السياسية والمالية والاستثمار، تستطيع معظم النساء والأطفال الحديثي الولادة، البقاء على قيد الحياة كي تتمكن الأسر والمجتمعات والبلدان من الازدهار.

مشاركة فاعلة من المجتمع المدني

وتشارك عدة مؤسسات دنماركية عربية في فعاليات المؤتمر كجزء من نشاطاتها التي يدعمها برنامج الشراكة الدنماركية العربية، حيث من المقرر أن تزور وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية المغربية، بسيمة الحقاوي، مركز كفينفو على هامش مشاركتها في المؤتمر حيث سيتم تنظيم ندوة خاصة حول المشاريع الدنماركية المغربية في مجال المرأة يوم الأربعاء الموافق 18. مايو/أيار.

حــول منظمة المــرأة نبــع الحيــاة

منظمة المرأة نبع الحياة هي مناصرة رائدة وعالمية لصحة النساء والفتيات وحقوقهن ورفاههن، وهي تضم خليطاً متنوعاً من الأصوات والمصالح الرامية إلى النهوض بالتقدم المحرز في مجال صحة الأم والصحة والحقوق الجنسية والإنجابية ونقوم ببناء القدرات وتقاسم الحلول وإقامة الشراكات جنباً إلى جنب مع إنشاء التحالفات والتواصل والعمل حفزاً لالتزام السياسي والاستثمار لصالح النساء والفتيات. طالع المنشور الرسمي للمؤتمر 

وكذلك سينظم المجلس النسائي الدنماركية عدة جلسات وندوات بمشاركة ضيوف من منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، وسيتم على هامش المؤتمر تنظيم ماراثون تضامني مع الشعب الفلسطيني يحاكي تجربة ماراثون فلسطين الذي ساهم برنامج الشراكة الدنماركية في تدشينه ودعمه عبر مركز كفينفو وجمعية الحق في الحركة.

حضور عربي بارز

وتضم قائمة الحضور من الدول العربية كل من الناشطة الحقوقية اليمنية توكل كرمان الحاصلة على جائزة نوبل للسلام، و الناشط المصري أحمد طه أبو شادي والناشط اللبناني زياد أيوبي ومدير مركز الشرق وضاح خنفر والدكتورة إيماني كشاني والصحفية الفلسطينية عبير صراص والناشطة الحقوقية الليبية إلهام سعودي والحقوقية الأردنية إيفا أبو حلاوة والدكتورة المصرية عايدة سيف الدولة وممثلي عن منظمات المجتمع المدني.

هذا وقد تم تنظيم أول نشخة من المؤتمر في عام 2007 في العاصمة البريطانية لندن ومن ثم انتقلت فعاليات المؤتمر للعاصمة الأمريكية واشنطن في العام 2010 وكان المهتمين بمجال صحة المرأة والتنمية على موعد من النسخة الثالثة للمؤتمر في العاصمة الماليزية كولالمبور في عام 2013.

لمعرفة المزيد عن المؤتمر يمكنكم مطالعة الموقع الرسمي عبر هذا الرابط

محتوى رقمي