مبادرة شبابية تسلط الضوء على المشاركة السياسية للمرأة في اليمن

منتدى الحوار شهد مشاركة واسعة من عدة مؤسسات وجمعيات إلى جانب نشطاء من المجتمع المدني (صورة خاصة)

ناقش المنتدى الحواري الذي نظمته منظمة أجيال بلا قات للتوعية والتنمية بالمشاركة مع المركز الدنماركي للدراسات حول النوع الاجتماعي والعرقيات والتنوع (KVINFO) في منتصف الشهر الجاري في مدينة عدن واقع ومتطلبات المشاركة السياسية للمرأة ضمن مشروع “صوتها لتعزيز مشاركتها السياسية”، بمشاركة 50 ممثلاً من مختلف منظمات المجتمع المدني وعدد من الإعلاميين والناشطين الحقوقيين بالمحافظة.

وتم خلال المنتدى استعراض ورقة عمل حول “واقع المشاركة السياسية للمرأة ” وأهم متطلباتها ومعرفة البنية القانونية والتشريعية و مشاركتها الحقيقية وكيفية الممارسة الواقعية لها في إصدار القرارات، كما نقلت عدة وسائل إعلامية يمنية.

هذا المنتدى يهدف إلى تعزيز وتفعيل دور المرأة على الواقع سياسياً في صنع القرار من مهام المنتدى الحواري وضمن مشروعه الذي سوف يواصل تنفيذ وإقامة عدداً من الدورات وورش العمل والفعاليات التوعوية التي تصب حول كيفية المشاركة الحقيقية للمرأة قيادياً وسياسياً وتجسيد ارتباطها مع مجمل القضايا الاجتماعية”.  ليلى الفقيه وفواز الخليدي

.

و طالب المشاركون في المنتدى بضرورة توعية المجتمع عبر كافة الوسائل إلى أهمية مشاركتها في صناعة القرار جنباً إلى جنب مع شقيقها الرجل.
من جانبها أكدت رئيسة اتحاد نساء اليمن بعدن فاطمة مريسي على أهمية مشاركة المرأة في الحياة العامة بشكل فعلي من خلال رفع مستوى الوعي المجتمعي والديموقراطي من خلال إرساء مبدأ الشفافية في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية .. داعية إلى ضرورة تعزيز قدرات النساء وتبوئها مواقع صنع القرار السياسي ومنحها مساحة كافية لمشاركتها والخوض في الانتخابات المحلية والعمل المجتمعي والمؤسسي.

حملة مستمرة في عدة مدن 

من جهة أخرى أكد كل من رئيسة المنظمة ومديرة المشروع ليلى الفقيه والأمين العام للمنظمة فواز الخليدي من خلال كلمتهما أن المشروع الذي يستهدف ثلاث محافظات ( عدن- تعز-الحديدة ) يهدف بمضمونه إلى تعزيز وتفعيل دور المرأة على الواقع سياسياً في صنع القرار من مهام المنتدى الحواري وضمن مشروعه الذي سوف يواصل تنفيذ وإقامة عدداً من الدورات وورش العمل والفعاليات التوعوية التي تصب حول كيفية المشاركة الحقيقية للمرأة قيادياً وسياسياً وتجسيد ارتباطها مع مجمل القضايا الاجتماعية .

هذا وقد زار وفد من منظمة أجيال بلا قات في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي الدنمارك لمناقشة كيفية بناء شراكة مع مركز KVINFO في مجال النوع الاجتماعي ودعم المشاركة السياسية للمرأة. وأكد أعضاء الوفد خلال الزيارة على أهمية التعاون الدولي في تعزيز القدرات المحلية للمؤسسات والجمعيات اليمنية.

يذكر أن المركز الدنماركي للدراسات حول النوع الاجتماعي والعرقيات والتنوع KVINFO يعمل بالشراكة مع عدة مؤسسات مدنية وأهلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بهدف دعم وتعزيز النقاش حول النوع الاجتماعي وحقوق المرأة وكذلك دعم النشاطات والفعاليات الاكاديمية والمجتمعية في هذا المجال.

صور من زيارة وفد منظمة أجيال بلا قات للدنمارك في أكتوبر 2014

صفحة منظمة أجيال بلا قات على الفيسببوك 

تقرير مصور عن المنتدى

محتوى رقميجزء من