مدينة تعز اليمنية تحتضن منتدى حواري حول المشاركة السياسية للمرأة

المنتدى شهد مشاركة ملحوظة من الشباب والناشطين في المؤسسات المحلية (صورة خاصة)

نظمت منظمة أجيال بلا قات للتوعية والتنمية صباح يوم أمس الأثنين بالشراكة مع المركز الدنماركي للدراسات حول النوع الاجتماعي والمساواة والتنوع  ( KVINFO) المنتدى الحواري الثاني حول ( واقع ومتطلبات المشاركة السياسية للمرأة) ضمن أنشطة مشروع (صوتها) لتعزيز المشاركة السياسية للمرأة والذي ينفذ بنطاق محافظات(تعز-عدن-الحديدة).

وفي افتتاح المنتدى أكد وكيل محافظة تعز أنس النهاري على أهمية دور المرأة في صناعة الأجيال ومشاركتها في الحياة العامة بما يخدم عجلة التنمية والبناء في المجتمع، مشيراً إلى إن الدين الإسلامي حفظ للمرأة كرامتها وعزتها ومنحها حقوقها التي سلبت منها، مشيداً الوكيل النهاري بمنظمة أجيال بلا قات لتنظيم المنتدى الحواري الثاني حول (واقع ومتطلبات المشاركة السياسية للمرأة) لإبراز أهمية دور مشاركة المرأة في مختلف الميادين.


عن أجيال بلا قات

هي منظمة شبابية يمنية بدات نشاطها في عام 2007 تدير عدة مشاريع تنموية في اليمن بالشراكة مع مؤسسات محلية ودولية. لمعرفة المزيد يمكنكم تصفح صفحة الجمعية على الفيسبوك من هنا 

وألقت  ليلى الفقيه رئيس مشروع صوتها وفواز الخليدي عن منظمة أجيال بلا قات كلمتين أكدا بمجملها على أهمية إشراك المرأة في صنع القرار والحوارات السياسية واعتباره أمر بالغ الأهمية ليس فقط لضمان عملية ديمقراطية عادلة وأيضا لمنع نشوب أي صراع في المستقبل، وأضافت إن المشروع يستهدف النساء من محافظات (تعز-عدن-الحديدة) من ناشطات -إعلاميات-أكاديميات-منظمات مجتمع مدني- مبادرات- حركات وائتلافات-أحزاب- فئات مهمشة) وتمتد فترة تنفيذه من شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي إلى كانون الأول/ديسمبر 2015 بهدف تعزيز المشاركة السياسية للمرأة وتنفيذ العديد من الأنشطة منها إقامة منتديات حوارية ودورات تدريبية حول المشاركة الاجتماعية والسياسية وتشكيل تسع مبادرات نسائية وتنفيذ أنشطة مجتمعية وكل ذلك سيساهم من نشر الوعي بخصوص معوقات المشاركة السياسية للمرأة وتعزيز دورها.

  وتخلل المنتدى الحواري قصة نجاح المرأة الريفية الأم/ منون وأرضية عمل حول (واقع ومتطلبات المشاركة السياسية للمرأة ) ونقاشات للمشاركين.

سلسلة منتديات 

هذا وقد تم تنظيم المنتدى الحواري الأول في مدينة عدن بمشاركة 50 ممثلاً من مختلف منظمات المجتمع المدني وعدد من الإعلاميين والناشطين الحقوقيين بالمحافظة.

وتم خلال المنتدى استعراض ورقة عمل حول “واقع المشاركة السياسية للمرأة ” وأهم متطلباتها ومعرفة البنية القانونية والتشريعية و مشاركتها الحقيقية وكيفية الممارسة الواقعية لها في إصدار القرارات، كما نقلت عدة وسائل إعلامية يمنية. و طالب المشاركون في المنتدى بضرورة توعية المجتمع عبر كافة الوسائل إلى أهمية مشاركتها في صناعة القرار جنباً إلى جنب مع شقيقها الرجل.

ويذكر أن المركز الدنماركي للدراسات حول النوع الاجتماعي والعرقيات والتنوع KVINFO يعمل بالشراكة مع عدة مؤسسات مدنية وأهلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بهدف دعم وتعزيز النقاش حول النوع الاجتماعي وحقوق المرأة وكذلك دعم النشاطات والفعاليات الاكاديمية والمجتمعية في هذا المجال.

ويأتي هذا التعاون بين منظمة أجيال بلا قات و المركز الدنماركي للدراسات حول النوع الاجتماعي والمساواة والتنوع ( KVINFO) في إطار برنامج الشراكة الدنماركية العربية الذي أطلقته وزارة الخارجية الدنماركية في عام 2003 بهدف دعم الشراكات بين المؤسسات الدنماركية والعربية في مجال حقوق الإنسان والحريات وحقوق المرأة والحكم الرشيد والتنمية الاقتصادية والحوار.

محتوى رقميجزء من