مركز الثقافة والتطوير يستعد لإطلاق مشاريع فنية في تونس

صورة خاصة: أي م أس

قام وفد من المركز الدنماركي للثقافة والتطوير (CKU) بزيارة استطلاعية لتونس خلال خريف عام 2012 لدراسة أفضل السبل والطرق لإطلاق مشاريع مشتركة بين جمعيات دنماركية وتونسية في المجال الثقافي والفني.

وشارك في الزيارة فريق من الكلية الوطنية الدنماركية للفنون المسرحية لتحديد الاحتياجات الفنية المحلية، ولإيجاد شركاء للتعاون المستقبلي. وقد تركت زيارة مسرح ومركز مدارات الثقافي في مدينة قرطاج انطباعاً قوياً لدى وفد الكلية، حيث أن هذا المسرح عرف عنه بأنه كان على مر السنين مصراً على الحرية الفنية المقرونة بالالتزام الاجتماعي، حيث حاول النظام السابق في تونس إغلاق المكان عدة مرات لكن ذلك كان يواجه من الفنانين بالقيام بالاعتصامات جلوساً في موقع المسرح بالإضافة للقيام بالمسرحيات في الأحياء والشوارع المحيطة.

مشاريع مستقبلية ومقترحات

ويضم المسرح الآن أيضاً جيلاً جديداً من المخرجين والمصممين الشباب الذين يعملون مع وسائل الإعلام الجديدة ويتناولون القضايا الراهنة في البلاد، وهم متعطشون إلى الخروج إلى العالم بأفكارهم ومتشوقون أيضاً للحصول على إلهام جديد مما يشكل أساساً للتعاون المستقبلي.

هذا والتقت بعثة مركز الثقافة والتطوير بالسيد سفيان ويسي أحد مؤسسي جمعية (الشارع فن) المسؤولة عن تنظيم مهرجان (دريم سيتي) الذي يعد علامة بارزة في تونس والمنطقة. حيث بدأ هذا المهرجان منذ 6 سنوات بدون أي ميزانية وبتطوع جميع العاملين فيه من فنانين ومساعدين. في الدورة الأخيرة من المهرجان، شارك العديد من الفنانين التشكيليين وصانعي الأفلام وقد حضر فعاليات المهرجان ثلاثة عشر شخصاً. وأكد ويسي للبعثة أنه تحدى النظام دائماً لتقديم الفن للجمهور وبأن المجتمع يحتاج إلى تجديد فكره عن طريق الفن الذي هو المرآَة الحقيقية للتنوع في المجتمع.

ومن المقرر أن يطلق المركز عدة مشاريع فنية خلال صيف عام 2013، حيث يتم الآن دراسة مقترحات للتعاون بين مؤسسات دنماركية وتونسية.

روابط:

المركز الدنماركي للثقافة والتنمية

محتوى رقمي