Photo Series

مناهضة التعذيب بين النظرية العلاجية الغربية وإشكالية التطبيق في المجتمعات الشرقية

na

شارك عدد من الخبراء العرب والدنماركيين في مجال مناهضة التعذيب والعلاج النفسي في جلسة دراسية نظمها المعهد الدنماركي لمناهضة التعذيب (DIGNITY) يوم أمس الأربعاء في مدينة كوبنهاجن، وتناول المشاركون أهمية الثقافة كعامل أساسي في العلاج وكيفية ملائمة النظريات الغربية مع المجتمعات العربية مع الأخذ بالاعتبار عادات وتقاليد المجتمع وكذلك موروثه الثقافي والديني إلى جانب الانتباه للتعدد الثقافي في المجتمعات العربية. وسلط الخبراء الضوء على أهمية دور المترجم في العلاج النفسي، حيث أنه يجب أن يكون ملم بالمصطلحات الدقيقة وكذلك أن يكون ناقل للمعلومة بشفافية ودقة عالية. يذكر أن معهد DIGNITY ينفذ عدة مشاريع في بعض الدول العربية بالتعاون مع مؤسسات عربية حكومية وأهلية في إطار برنامج الشراكة الدنماركية العربية.